ازرعي الثقة في ابنتك أولا

ازرعى الثقة فى إبنتك أولا

د.ناهد الخراشى
استشاري تدريب وعلوم سلوكية واجتماعية
خبيرة الصحة النفسية
كاتبة وعضو اتحاد الكتاب

تبلغ ابنتى من العمر الآن سبع سنوات، وهى الوسطى بين أختين، وقد حبا الله كلا منهن بصفات جميلة، فالأولى قيادية ذكية ومتفوقة، والصغرى خفيفة الظل00 أما ابنتى الوسطى فهى خجولة جدا، وهذه ليست المشكلة 0 ولكن المشكلة الحقيقية فى عدم قدرتها على بناء صداقات ، وعدم القدرة على الاندماج السريع مع الآخرين، والحساسية الشديدة من أى لوم أو نقد يوجه اليها، وتسعى للانفراد بنفسها لكى تمارس هوايتها فى الرسم0

والمشكلة الثانية هى الشعور الدائم بعدم الاكتفاء، فاذا ذهبت الى المدرسة أو ” السوبر ماركت” فانها تريد شراء كافة أنواع الحلوى، وتظهر المشكلة بحق فى موضوع الأكل فليس عندها أية رقابة على نفسها، فمثلا قسمت كعكة بالتساوى بين الثلاث، وبعد أن انتهت من أكل القطعة المخصصة لها ، رأت أختها وقد تركت طبقها لمدة دقيقتين فالتهمت ما به00 واذا رجعت من عملى أجدها أنهت على الفاكهة الموجودة بالمنزل، حتى أننى اعتدت اخفاء الحلوى والفاكهة حتى لا تلتهمها كلها، فهى لا تفكر فى اخوتها أبدا00 والمشكلة الثالثة هى عدم السيطرة على نفسها ساعة الغضب مع أختها الصغرى بصفة خاصة وبسبب الغيرة!

ارشدينى ماذا أفعل؟

الأخت الكريمة من الواضح من رسالتك أن ابنتك الوسطى لم تنل حظها الوفير من الرعاية والاهتمام والحنان مثل أخواتها، فكان وصفك للكبرى بأنها شخصية قيادية ومتفوقة وذكية، والصغرى خفيفة الظل، أما ابنتك الوسطى فكان وصفك لها بأنها خجولة وتعانى من مشاكل كثيرة
ولا شك أن الخجل صفة جميلة ومطلوبة فى الفتاة وليس هو المشكلة وانما المشكلة هى فقدان الثقة فى النفس00 فمن الواضح أن ابنتك تشعر بعدم الثقة فى نفسها واحساسها بعدم وجود مكانة لها بين اخواتها فى المنزل، ولذلك فهى تحاول بهذه السلوكيات الغريبة أن تلفت النظر اليها، وتثبت أن لها شخصية قوية، وتستطيع أن تتغلب وتسيطر على أختها الصغيرة

أما فيما يتعلق بموضوع الأكل، فانى أعتقد أن هذا سلوكا لن يدوم وسينتهى عندما تشعر بثقتها بنفسها داخل المنزل00 وأن لها مكانة تدل على شخصيتها الحساسة واعتزازها بنفسها بين أخواتها، خاصة أنها ستنشغل بشىء أخر تحاول أن تثبت نفسها فيه مثل الرسم- مثلا- الذى يمكن أن يأخذ جزءا من تفكيرها وسينعكس على شخصيتها خاصة اذا تم الر بط بين رسمها والناحية الدينية عن طريق تشجيعها على رسم المناظر الطبيعية التى تبعث على الهدوء

أما مشكلة بناء صداقات خارج المنزل فهى مشكلة يعانى منها كثير من الأبناء، والأمر يحتاج الى مشاركتك فى اختيار صديقاتها وحاولى أن تستضيفى صديقاتها اللاتى تحبهن الى بيتك فى حفل عيد ميلادها مثلا، ثم لا مانع من اصطحاب ابنتك اليهن أيضا فى الحفلات أو المناسبات والتعرف على أمهاتهن وعمل صداقة معهن

وهمسة أخيرة ابنتك فى حاجة الى الرعاية والاهتمام والحب والحنان لتتغير شخصيتها ولن يستطيع أحد أن يقدم لها ذلك غير قلب الأم الذى يفيض حبا وحنانا00

Leave a Reply